المسجد الأقصى المبارك

يحتل المسجد الأقصى مكانة دينية عالية لدى المسلمين حول العالم ، فهو قبلتهم الأولى وثالث الحرمين الشريفين . ومنه عُرج بالرسول rإلى الرفيق الأعلى . وبه صلى بالأنبياء وكان إمامهم ، فهل يُؤَمُ الإنسان ببيته ؟.

الصحابي الجليل عمر بن الخطاب _ رضي الله عنه _ لم يحضر لاستلام أي مدينة إلا مدينة القدس وكان من عادته أن يقسم المدينة على قادة جنده ولكنه لم يفعل في القدس وعندما سئل عن ذلك . قال: وهل قسم الرسول rمكة ؟ . فماذا تعرف عن المسجد الأقصى ؟

المسجد الأقصى هو المسجد الثاني بعد المسجد الحرام من حيث البناء وكان الفرق بينهما أربعون عاماً   بناه الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان عام 693م ،واستكمل بناؤه الخليفة الوليد ابن عبد الملك قبل سنة 705م. ما تبقى من البناء الأصلي هو أقل من نصفه(7 أروقة من أصل 15 رواقاً ) وذلك بسبب الزلازل التي ضربته، والدمار الذي لحق به مثل ذلك الذي حصل عام 1969م ،عندما أضرم المتطرفون الصهاينة النيران فيه فأتت على منبر صلاح الدين ومحراب المسجد بالإضافة إلى الأروقة القبلية والقبة .

يحتوي المسجد على كمية كبيرة من النقوش الحجرية والزخارف الفسيفسائية والجصية والخشبية

 

.

.

.

.

.

.