لماذا فلســطين ؟

 لأن فلسـطين في قلب العالم

جسر بين آسيا وأوروبا وأفريقيا

جسر بين الحضارتين العظيمتين

في مصر وبلاد ما بين النهرين

جسر بين مشرق العالم العربي ومغربه

جسر بين الأرض والسماء ، منه

عرجت النبوات وتدفق وحي النبوات.

إنها جسر التقت عليه ، واختلطت فوقه

الحضارات بكل أشكالها . وإذا كانت قدسيتها

قد جلبت لها الحجيج من كل مكان ،

وجعلت قلوب ملايين البشر تهوي إليها ،

فإن موقعها قد دفع الغزاة إليها عبر التاريخ ،

جالبين معهم الدمار والعذاب . وليس

الجنرالات الصهاينة إلا أحدث الغزاة ،

فقبلهم جاء جنرالات الإنجليز ، وقبل هؤلاء              

وصل نابليون غازياً ، وقبل هذا جاء الفرنجة

واليونان والرومان وغيرهم من الغزاة .

لكن الغزاة كانوا يدحرون دوماً ،

مخلفين أثراً هنا أو أثراً هناك ، بينما كانت

فلســـــطين وتبقى .